انا تعرضت لتحرش جنسي وانا عمري 17 سنة من خلاص في شركة النقل . الكار كانت شبه فارغة وانا قاعدة ملخر ضهرلي هكاكة .الراجل انا مديتلو لفلوس وهوا شدلي يدي وحملني ولصقني ومخلانيش نتحرك .تصدمت لا نجمت نصيح ولا نجمت نعمل شي وزيد الخلاص نطلع معاء كل يوم وزيد راجل كبير . قعدت نجبد في روحي قد ما نجم لين قام هوا وهبطت مالكار وانا مصدومة كلمت امي قلتلها صار هكا وهكا ونخمم نشكي .قتلي فك علينا مالفضايح ماسمعتهاش من غدوا عالصباح مشيت للمركز باش نشكي وخفت اما طلعت في الكار نفسها و شعلت فيه الخلاص كيف جا وقلي انسا الي صار البارح حسيت بالاهانة وقتها وفحت فيه قدام الناس لكل وقتلو شكيت بيك لمهم عاقبتو شركة النقل بنقل تعسفي وبعد حكاية عام وعاودت ريتو حكاية ما تتنساش جملا و شوهتني وتعبتني هاكا علاش نحب الظاهرة تاقف والمخاخ لمعفنة تتبدل ولحكاية حكاية وعي و النفوس لمريضة تتداوا .

Mention légale pour les témoignages
Le site a pour but la publication des témoignages anonymes collectés par le biais d’un formulaire lancé sur les réseaux sociaux. Le contenu est publié sans modification ni traitement. Par conséquent, la campagne n’est responsable en aucun cas de ce dernier.